المنتدى التربوي الشامل - علوم بلا حدود

المنتدى التربوي الشامل - علوم بلا حدود

منتدى كل العرب والمسلمين لبناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 دورة المياه في الطبيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى دعمس



عدد المساهمات: 221
تاريخ التسجيل: 17/09/2010
الموقع: http://ar.netlog.com/mustafademes/blog/blogid=1838524#blog

مُساهمةموضوع: دورة المياه في الطبيعة    الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 22:30

دورة الماء في الطبيعة

تمهيد :

تحتوي الأنظمة البيئية المختلفة على جمادات وأحياء متنوعة . وتشمل الجمادات الكثير من المواد الأساسية والضرورية لحياة الكائنات الحية التي تعيش في هذه الأنظمة البيئية . ومن المواد التي تحتاجها الأحياء وتستهلكها بشكل كبير ودائم نذكر هنا : الأكسجين ، ثاني أكسيد الكربون والماء .

إنَّ هذه المواد لا تَنْفَد ، لأن لدى كرتنا الأرضية أنظمة تدوير طبيعية تعيد هذه المواد مرة بعد مرة ، بما يجعلها متوفرة بنسب ثابتة (متوازنة) وصالحة للاستخدام والاستهلاك مجدداً في الأنظمة البيئية المتخلفة .
هل تساءلت يوماً ، من أين يأتي الماء ؟ وإلى أين يذهب ؟ وكيف يذهب إلى هنالك ؟

أو هل تساءلت ، ما هو المطر ؟ ومن أي يأتي ؟

ولماذا تحمل الغيوم كميات كبيرة من الماء وإلى أين يذهب الماء بعد هطول الأمطار ؟

سنحاول هنا توضيح الإجابة على هذه التساؤلات من خلال دراستنا لموضوع دورة الماء في الطبيعة .


كم عُمر الماء ؟

هل تَعرف أن الماء الذي تشربه أو تستعمله اليوم ، هو نفس الماء الموجود في الطبيعة حولنا منذ القِدَمْ ، وهل تعرف أن غالبية كميات الماء على الأرض وُجِدَتْ عند تَشكُّل كرتنا الأرضية قبل ملايين السنين .

إن الماء الذي تشربه اليوم هو نفس الماء الذي استعمله الإنسان قديماً ، ولكن نوعيته تتجدد دائماً من خلال الدورة الطبيعية لهذا الماء .

لكن ما هي أهمية الماء ؟

لا بَّدّ أنك تعرف أن الماء ضروري للحياة وهو يأتي في الأهمية ، بعد الهواء الذي نتنفس . فالماء من أهم المكونات لأنسجة الكائنات الحية ، وهو يكوّن نحو 75% من تركيب جسم الإنسان .

يستطيع الإنسان العيش دون طعام مدة شهر ، ولكنه لا يستطيع البقاء على قيد الحياة لأكثر من أسبوع بدون ماء .

في الحقيقة يعتقد بعض العلماء أن الحياة بدأت في الماء وتشير الأبحاث الحديثة كما تؤكد الصور التي التقطت للأرض من سفن الفضاء تؤكد القول بأن الأرض هي "كوكب الماء" وإن كمية الماء التي وجدت منذ القدم مع كوكبنا هذا هي ثابتة لا تتغير !

يغطي الماء ثلاثة أرباع سطح الكرة الأرضية ، إلا أن ما في متناول أيدينا من هذا الماء لا يزيد عن 1% .

فأكثر من 97% من هذا الماء هو ماء مالح في المحيطات والبحار .

وأقل من 3% من الماء في الكرة الأرضية هو ماء عذبٌ صالح للشرب .

وهنالك نحو 75% من الماء الصالح للشرب متجمد في القمم الجليدية .

يُقدر حجم الماء الذي يستطيع الإنسان الإستفادة منه بحوالي 14000 كيلومتر مكعب في السنة . ويتجاوز استهلاك سكان العالم من الماء في أيامنا هذه مقدار 3000 كيلومتر مكعب سنوياً موزعة على النحو التالي

الري نحو 70%

الصناعة نحو 25%

الاستخدام المنزلي نحو 5%

إن ما يستخدمه أهل الأرض من الماء في ازدياد مضطرد ويتوقع أن يتضاعف مقدار الماء المستخدم خلال عقد من الزمن .

لكن ما هو الماء ؟

لقد سبق ودرست مفهوم المادة والحالات التي توجد فيها .

فمثلاً : أنت تعرف أن الخشب مادة صلبة والهواء مادة غازية ، وأن الماء مادة سائلة .

تتكون المواد في حالاتها الثلاث ، من دقائق صغيرة جداً تسمى الذرات (مفردها ذرة) ويحدث أن تتجمع أعداد من (ذرات) دقائق المادة الصغيرة لتكون ما نطلق عليه اسم الجزيئات (ومفردها جزيء).

توجد فراغات بين دقائق المادة ، وتكون هذه الفراغات أصغر في الحالة الصلبة منها في الحالة السائلة . وكذلك فإن هذه الفراغات بين دقائق المادة الصلبة أو السائلة هي أصغر بكثير مما هي عليه في حالة المادة الغازية . يمكن غالباً تحويل المادة من حالة إلى أخرى بالتسخين أو التبريد ، أي بإكسابها طاقة أو إفقادها طاقة .

يحتوي جزيء الماء على ذرتي هيدروجين وذرة أكسجين واحدة ، ونكتب هذا الجزيء على صيغة H2O .

حالات الماء :

عندما نذكر الماء ، يتبادر إلى أذهاننا الحالة السائلة للمادة . ولكنك الآن تعرف أن الماء يتواجد ، كما هو الحال في الطبيعة ، في الحالات الثلاثة للمادة .

ـ الحالة الغازية مثل بخار الماء .

ـ الحالة السائلة مثل مياه المحيطات والبحار والأنهار .

ـ الحالة الصلبة مثل الثلج أو الجليد .


حقائق حول الماء :

ـ كثافة الماء النقي عند درجة : +4ه ْس هي (1)غ / سم3 أو (1000) كغ /م3 .

ـ درجة غليان الماء النقي عند مستوى سطح البحر هي : 100ه ْ سيليسيوس أو 212ه ْ فهرنهيت .

ـ درجة تجمد الماء (أو درجة انصهار الجليد) : صفر سيليسيوس أو 32 ْ فهرنهيت .

وسنتعرف بعد قليل ، كيف تقوم دورة الماء في الطبيعة في تغيير الماء من حالةٍ إلى حالةٍ ماديةٍ أخرى عن طريق عمليات فيزيائية مثل التبخر والتكاثف والانصهار والتجمد .

ما هي دورة الماء في الطبيعة ؟

عندما يجف الماء المسكوب على الأرض نقول أن الماء قد تبخر .

(أي تحول من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية)

وعندما يتكثف بخار الماء الموجود في الهواء على زجاج النافذة مثلاً ، نقول أن الغاز قد تكثف .

(أي تحول من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة).

وعندما يذوب الجليد نقول أن الماء الصلب قد انصهر .

(أي تحول من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة) .

تشكل حالات التبخر والتكثيف والتجمد والانصهار مراحل من دورة الماء في الطبيعة وهي تتضمن حركة الماء من سطح الكرة الأرضية إلى السماء ثم العودة مجدداً إلى الأرض .

إن هذه الحركة اللامنتهية للماء في الطبيعة نسميها دورة الماء .
من هنا يمكننا القول أن دورة الماء في الطبيعة هي سلسلة دائمة ومتصلة من العمليات التي تتضمن :

ـ تحريك الماء على سطح الكرة الأرضية وفي باطنها ، وكذلك في غلافها الجوي وبالتالي تغيير أماكن تواجده بالنسبة للكرة الأرضية .

ـ تغيير الحالة الفيزيائية للماء (السائلة ، الغازية ، الصلبة) .

يمكن لدورة الماء في الطبيعة ، أن تنقي (تنظف) الماء ولكنها لا تستطيع أن تجلب لنا ماءً جديداً إضافياً . فالماء ببساطة لا يفنى ولا يُستحدث من العدم وكميته ثابتة ولكن يمكن للماء أن يتحول من حالة إلى أخرى ومن مكان لآخر .

كيف تعمل دورة الماء ؟

تعتبر الشمس المصدر الرئيسي للطاقة اللازمة لبدء سلسلة العمليات التي تتم في دورة الماء في الطبيعة .


التبخر :

تقوم الشمس بتسخين الماء في المحيطات والبحيرات والأنهار فيتحول من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية (بخار ماء) وهكذا يتبخر الماء من أسطح المحيطات والبحيرات والأرض ليلتحق على شكل بخار ماء بالهواء . تقوم تيارات الهواء الساخنة الملامسة بسطح الكرة الأرضية برفع الهواء وبخار الماء هذا إلى طبقات الجو العليا .

التبخر : تحوّل الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية .

يحدث التبخر عند جميع درجات الحرارة إلا أنه يزداد بزيادة تسخين الماء ، ويمكن تفسير ذلك بالرجوع لسرعة الجزيئات في الماء، حيث لا تتحرك الجزيئات جميعها بالسرعة نفسها إن بعضها يتحرك بسرعة ، وبعضها بطيء ، أما غالبيتها فمتوسط السرعة وللجزيئات الأسرع فيها مقدار أعلى من الطاقة الحرارية ، وهذه الجزيئات هي التي تستطيع الهروب من سطح السائل . وعندما تزيد الحرارة بالتسخين ، فإننا نزيد طاقة الحركة في الجزيئات مما يمكن عدداً أكبر منها من الهرب ، وبذل تزداد سرعة التبخر .

النتح والتعرق :
يحدث الجزء الأكبر من عملية التبخر في المحيطات (لماذا ؟)
وهنالك نوع آخر من التبخر الذي يساهم في دورة الماء الطبيعية وهو ما نسميه بعمليات النتح والتعرق ، فهنا يخرج الماء (على شكل بخار وقطرات ماء صغيرة) من الفتحات الدقيقة في جسم النبات والحيوان ويدخل في هواء الغلاف الجوي على شكل بخار ماء .

هل تعرق النباتات ؟

عندما تركض أو تبذل مجهوداً فإنك تعرق ولكن النباتات تنتح الماء .
النتح : هو العملية التي يفقد خلالها النبات الماء من سطوح الأوراق


التكثف :

قلنا أن بخار الماء يرتفع مع الهواء إلى طبقات الجو العليا فماذا يحدث له هنالك ؟

عندما تصل تيارات الهواء المحملة بالبخار إلى طبقات باردة من الغلاف الجوي ، تبرد جزيئات بخار الماء وتفقد بعضاً من طاقتها فتتحول إلى قطرات ماء وتدعى هذه العملية بالتكثف .

تتجمع هذه الجزيئات مع بعضها وحول الأجسام الدقيقة التي يحتويها الهواء (حبوب اللقاح ، ذرات الغبار) مكونة قطرات ماء أكبر .

وعندما تتجمع كميات كبيرة من هذه القطرات في الهواء فإنها تشكل الغيوم .

لا تستمر الغيوم على حالها : فالغيوم القديمة تتبخر أو تهطل كما تتشكل غيوم جديدة وهكذا تشكل نموذجاً دائم التغير في السماء .

التكاثف :
هو تحول الماء من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة . ويتضح عندما يتكثف بخار الماء الموجود في الهواء على زجاج النوافذ داخل الغرفة.

الهطول :

كلما ازدادت رطوبة الهواء ، فإن قطرات الماء في الغيوم ، يكبر حجمها أكثر فأكثر حتى تصل إلى درجة من الكبر لا تستطيع معها الرياح حملها أكثر من ذلك .

وعندها يحدث الهطول حيث تنزل قطرات الماء من السماء إلى سطح الكرة الأرضية بفعل الجاذبية الأرضية يكون الهطول ، أي سقوط المياه مجدداً على سطح الكرة الأرضية ، على شكل مطر أو ثلج أو بَردَ . وهذا يعتمد على درجات الحرارة .

فإذا كان الهطول ناتجاً من تجمع قطرات الماء وسقوطها إلى الأرض تسمى مطراً . أما إذا كان الهطول ناتجاً من تحولّ بخار الماء إلى ماء متجمد فيسمى ثلجاً ويتكون البَردَ في حال كون الهطول ناتجاً من تحوّل قطرات الماء إلى ماء متجمد .


الجريان ، التسرب والتجميع :

عندما يسقط الماء ويعود مجدداً إلى سطح الكرة الأرضية ، تحدث أشياءٌ عديدة لهذا الهطول :

ـ يمكن أن يحدث الهطول مباشرة على المحيطات والبحار ...
ـ ويمكن أن يتبخر الهطول مرة أخرى وسريعاً كما يحدث للأمطار الهاطلة في فصل الصيف الحار .
ـ وقد يهطل الماء على اليابسة حيث يجري قسمٌ كبيرٌ منه في الوديان تتجه إلى الأنهار والبحيرات والبحار وتسمى هذه على شكل سيولٍ بالمياه السطحية .

ـ ويتسرب جزء آخر من الماء الهاطل على اليابسة إلى باطن الأرض حيث تتجمع المياه في الطبقات السفلى منها وتسمى هذه المياه بالمياه الجوفية ويمكن الحصول على هذه المياه مرة أخرى عن طريق الينابيع أو الآبار الارتوازية .

ـ وتمتص النباتات جزءاً من هذه الأمطار الساقطة كما تمتص جذورها بعض من المياه المتسربة تحت سطح اليابسة .

ومع تواصل عمليات التبخر والنتح والتعرق ثم التكثيف والهطول ومن ثم الجريان والتسرب تبدأ دورة جديدة للماء في الطبيعة ... إنها جزء مهم وأساسي في حياتنا وبدونها لا نستطيع العيش .

إن دورة الماء متواصلة وتتكرر فيها نفس العمليات مرة بعد مرة وفي كل دورة ، تجري فيها جزيئات الماء ، يتم تنظيف هذه الجزيئات وتنقيتها ، وهكذا يمكن إعادة استخدام الماء من قبل النباتات والحيوانات اليوم وغداً والسنة القادمة وعلى أمل إلى الأبد .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى دعمس



عدد المساهمات: 221
تاريخ التسجيل: 17/09/2010
الموقع: http://ar.netlog.com/mustafademes/blog/blogid=1838524#blog

مُساهمةموضوع: The Water Cycle    الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 23:19

The Water Cycle
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قلم رصاص



عدد المساهمات: 105
تاريخ التسجيل: 14/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: دورة المياه في الطبيعة    الثلاثاء 02 نوفمبر 2010, 19:37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

دورة المياه في الطبيعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الطبيعة تصحو
» دورة القراءة السريعة
» أولى تمارين دورة الخط العربي
» مفهوم دورة التعلم: Learning Cycle:
» دورة في برنامج Autoplay Media Studio

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى التربوي الشامل - علوم بلا حدود :: الفئة الأولى :: منتدى العلوم الطبيعية :: العلوم العامة-