المنتدى التربوي الشامل - علوم بلا حدود

المنتدى التربوي الشامل - علوم بلا حدود

منتدى كل العرب والمسلمين لبناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصورة القادمة لمجلس النواب الأردني السادس عشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايام



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 10/11/2010

مُساهمةموضوع: الصورة القادمة لمجلس النواب الأردني السادس عشر   الأربعاء 10 نوفمبر 2010, 20:12

الصورة القادمة لمجلس النواب الجديد

من اللافت للنظر أن الناس في الفترة الماضية التي زامنت مرحلتي الانتخاب والترشيح للمجلس النيابي السادس عشر، لا يحملون آمالاً عريضة أو توقعات عظيمة, فقد أصبحت أحلام الأردنيين أكثر واقعية ووطنية وملتصقة بالهم العام، وبضرورة محاربة جميع أشكال الفساد ومحاسبة المسؤولين عنه (بأثر رجعي)، ووضع حلول لمواجهة غلاء الأسعار والركود الاقتصادي وإعادة الاعتبار للطبقة الوسطى، وتوزيع مكاسب التنمية على الجميع، والالتفات لمشاكل المياه والطاقة، وضمان تكافؤ الفرص لجميع المواطنين.

ورغم أن معظم المرشحين قد ركزوا في اللافتات التي رفعوها في الطرقات على أنفسهم (صدقهم وكفاءتهم واتكالهم على الله..) ولم يركزوا على القضايا التي يتبنونها أو ما ينوون فعله تجاهها، فإن المطلوب من مجلس النواب الحالي أن يغير الصورة النمطية التي سادت عن النواب في الدورات الأخيرة ليصبح الصالح العام هو محور اهتمام النواب، والعدالة والتنمية على رأس أولوياتهم، بوصفهم قادة مجتمع، يتوقع منهم المجتمع الوفاء للوطن الذي تغنوا به طويلا خلال الفترة الماضية، وللناس الذين لم يقطعوا الرجاء بدور مجلس النواب وقدرته على الانتصار لقضاياهم بوصفه أحد أركان السلطات الثلاث وأكثرها قدرة على إحداث التغيير.

وبانتخاب مجلس النواب، هل تخرج الأمانة الآن من أيدي الشعب إلى أيدي نوابه؟!

أيا كانت النتائج، وسواء عاد ثلثا المجلس السابق أم لم يعودوا إلى المجلس الجديد، فإن على الناخبين أن يعلموا أن مهمتهم لم تنته، وأنهم مسؤولون عن أداء النواب الذين انتخبوهم، ولهذا عليهم أن يطوروا أساليب لمحاسبة النواب على أي فعل قد يخل بالأمانة الموكلة إليهم، مثلما على النواب أن يعرفوا أنهم مراقبون، وأن أفعالهم ستكون تحت المجهر، فكم يعيب الناس على أولئك الذين لم يكونوا يملكون شيئا حين انتخبوا وعادوا بعد سنوات قليلة بالملايين!.

بعد أربع سنوات من الآن سيزيد عدد الشباب الذين سيقترعون، ويشاركون في عمليتي الانتخاب والترشيح، لهذا فإنه من المهم أن يتخلى النواب في المجلس الجديد عن الأساليب القديمة التي ساعدت على حل مجلس النواب السابق، وأن يؤسسوا لمرحلة جديدة قادمة، لمجلس النواب فيها حضور قوي عبر اكتساب شرف الاندغام بقضايا الناس ومصالح المجتمع، وفي الوقت نفسه على الحكومة أن تلتفت إلى ضرورة وجود مجلس نواب قوي ووطني ومنتمٍ، الصالح العام محور اهتمامه، مع أهمية إعادة الاعتبار لصورة مجلس النواب في أذهان الناس اليوم وغدا.
المصدر: جريدة الرأي: د.ريم مرايات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصورة القادمة لمجلس النواب الأردني السادس عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى التربوي الشامل - علوم بلا حدود :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: منبر المنتدى-
انتقل الى: